vendredi , 24 novembre 2017
Accueil » Femmes » أم ناصر الزفزافي مقبلة على عملية جراحية
أم ناصر الزفزافي مقبلة على عملية جراحية

أم ناصر الزفزافي مقبلة على عملية جراحية

عيد بطعم المرارة..
السيدة زليخة، أم ناصر الزفزافي عجل الله بفرجه وإخوانه، مقبلة على إجراء عملية جراحية لاستئصال ورم سرطاني من ثديها، في حين ما زال إبنها ناصر الزفزافي يقلع خلف قضبان العار بعكاشة بالبيضاء، بسبب مطالبته بمستشفى لعلاج السرطان..
اللهم يا جبار خذ الظلمة أخذ عزيز مقتدر..

خرج ليطلب مستشفى للسرطان في منطقته كأنه علم أن أمه ستُبتلى بهذا المرض الخبيث مستقبلا
——————–
إنها قصة خالتي زليخة، والدة الصنديد #أمغار_الزفزافي، فبعدما خرج ابنها للمطالبة بمستشفى للسرطان لمدة 7 أشهر طويلة، تدخلت الدولة في شخص وزير الداخلية لاختطاف ابنها و تعذيبه و الزج به في السجن السيء الذكر « عكاشة »، و ليس ذلك فقط، بل تركوه وحيدا في زنزانة انفرادية منذ اعتقاله، حيث المسكينة بعد المآسي و الآهات التي مرت منها أحست بألم في ثديها، قصدت طبيب مختص ليكشف عليها، أخذ عينة من ثديها فوجد أنها مصابة بالسرطان، حيث قال لها أنها كانت خلية نائمة و نشطت بسبب ما تعرضت له في هذه الفترة الأخيرة من اكتئاب و حزن عن فلذة كبدها، و كلنا معرضون لنفس الشيء و بالخصوص أمهاتنا، هذا ما أوصلتنا إليه هذه الدولة التي لا ترحم صغيرا و لا كبيرا.
غدا ان شاء الله ستجري عملية جراحية لاستئصال الورم الخبيث قبل انتشاره في جسدها الطاهر
دعواتكم و دعوات أمهاتكم لها بالشفاء العاجل و لكل من يعاني في صمت من أعراض هذا المرض اللعين، و حفضنا و إياكم من لعنة هذا المرض و هذه الدولة
بالشفاء العاجل أيتها الصبورة البشوشة

الله أكرم من إن يجمع على مؤمنة بلاءين…….. نسإل الله اللطف والفرج والشفاء العاجل للام الحنون زليخة أم المعتقل ناصر الزفزافي

A propos de admin

Répondre

Votre adresse email ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont marqués d'une étoile *

*