jeudi , 23 novembre 2017
Accueil » Culture » اسفي استاذة تلقي بنفسها أسفل عجلات سيارة وزير التعليم والمئات يتظاهرون أمام أبواب المدارس
اسفي استاذة تلقي بنفسها أسفل عجلات سيارة وزير التعليم والمئات يتظاهرون أمام أبواب المدارس

اسفي استاذة تلقي بنفسها أسفل عجلات سيارة وزير التعليم والمئات يتظاهرون أمام أبواب المدارس

يبدو أن وزير التعليم الذي قدم إلى الوزارة بعقلية تدبيرية ذات بعد أمني واضح، يواجه موجة سخط متنامية أينما حل في جولاته، خاصة بعد تهديداته وخرجاته الإعلامية المرتدة عليه سخرية لاذعة مع سقطاته اللغوية الشهيرة..

فبعد انسحابه من تازة على إيقاع شعارات « ارحل »..ها هو يسقط بين أيدي رجال ونساء التعليم بآسفي، المتذمرين والمتذمرات من نتائج الحركة الانتقالية أو الحرمان من الترقية وباقي ملفات التعليم الحارقة..

فهل ستنجح سياسة « البوووز » التي ينتهجها في التأسيس لانطلاق سياسة جديدة بالوزارة؟ أم أنه سيمضي كسابقيه مطحونا بين عجلات فشل بنيوي شامل لا ينفك عن الاختناق السياسي والتوتر الاجتماعي وشبح الأزمة الاقتصادية؟..

A propos de admin

Répondre

Votre adresse email ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont marqués d'une étoile *

*