lundi , 11 décembre 2017
Accueil » opinion » الاختباء وراء القضاء والقدر لتبرير التفقير والقتل الممنهج
الاختباء وراء القضاء والقدر لتبرير التفقير والقتل الممنهج
حسن بناجح

الاختباء وراء القضاء والقدر لتبرير التفقير والقتل الممنهج

كلما وقعت فاجعة سارع المسؤولون إلى وصفها بالقضاء والقدر الذي لا راد له، كما ورد اليوم في بلاغ الداخلية. وهو حق يراد به التملص من المسؤولية والدعوة للاستسلام للرواية الرسمية والحمد والشكر على أهبة مسؤولينا للتكفل بالدفن وإلا بقي قتلانا جيفا في الفلاة !!! ووفق هذا المنطق فإن فقرهم ما هو إلا قضاء وقدر لا راد له.

نعم، لكل أجل كتاب موقوت، من مات على فراشه ومن قتل على حد سواء، لكن بينهما فرق أن الأول ميت والثاني مقتول أفضى إلى أجله لكن قاتله ينبغي أن يفضي إلى حسابه.

القاتل في فاجعة الصويرة نظام فقر الشعب وهمشه واستحوذ على ثرواته ومد أياديه إلى جيوبه وألجأه إلى مد أياديه إلى العطايا المهينة السافكة لماء وجهه ودماء حرائره.

Hassan Bennajeh.

A propos de admin

Répondre

Votre adresse email ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont marqués d'une étoile *

*