jeudi , 18 octobre 2018
Accueil » opinion » الرائعون
الرائعون

الرائعون

في محطة سلا ، غادرت القطار…ووجهتي ،بيت العدل والاحسان …ركبت سيارة أجرة وقلت للسائق أن يوصلني إلى حي السلام …فقال : واش لدار الشيخ ياسين الله يرحمو ،قلت له : نعم
فبدأ يتحدث السائق تلقائيا عن الإمام وأنا أنصت حتى وصلت المقر، فدعا لي بالتوفيق وذهب .

رنة أولى فتح الباب ،فوجدت شبابنا يستقبلون الوافدين بابتسامة ، ويدلونهم على اماكن وضع أغراضهم ، كما كان البعض نائما ،والبعض منهمكا في جلسة الشروق ، فاخذت قسطا من الراحة في انتظار بداية برنامج اليوم الأول
وحين بدأ المدعون يصلون اصطف مستقبلوهم
من مسؤولي الجماعة ومسؤولاتها ، وبعد أخذ صور توثق للحدث ، يأتي شباب ليوصلوا الضيوف إلى القاعة ، حيث الندوة وبقية البرامج .
ضيوف من مختلف دول العالم ومن المغرب حضروا ذكرى الإمام الخامسة تلقوا استقبالا رائعا قد يفوق استقبالات الدول العظمى
مما يدل أن العدل والاحسان قطعت أشواطا بعيدة في التواصل والحوار،فامتدت أحضانها الى العالم .

حين يصل وقت البرنامج ينطلق ….وحين ينتهي وقت المحاضر يجب أن يقف ….وحين تنتهي ثلاثة دقائق على المتدخل أن يقف : دقة لا متناهية ووقت من ذهب
ترى الأمين العام بابتسامته المعهودة ، وترى فتح الله ،وترى المتوكل ،ومنير ركراكي،وعبد الكريم العلمي ،وابن الصديق …..وبقية مجلس الارشاد ،يستقبلون الناس بحفاوة
وترى أمان جرعود ،وحبيبة ،وحفيظة وغيرهن وههنا اعتذر لاني لا اعرف كثيرا من أسماء مسؤولات العدل والاحسان
الجميع على قدم وساقةيستقبلن ضيفات الذكرى ….

حاضرت أمان في اليوم الأول مع الحريف ،وأنور الجمعاوي التونسي،وكانت مداخلتها رائعة متكاملة جامعة مانعة ، واعطت وجهة نظر الجماعة بشكل أذهل الجميع.
وبعدها سيرت نساء فقرات ، وتدخلن في فقرات ،فتبين أن للعدل والاحسان نساء نابغات،
يستطعن قيادة التغيير بكل قوة ومسؤولية
وفي القاعة والممرات ترى رجالا من الطراز العالي: حسن بناجح، عبد الصمد فتحي ، محمد منار …..واللائحة طويلة …لطف وحسن معاملة ، وجهود راقية لانجاح الملتقى
-يتبع –

سعيد بوغالب

A propos de admin

Répondre

Votre adresse email ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont marqués d'une étoile *

*