jeudi , 18 octobre 2018
Accueil » opinion » « المبذر »
« المبذر »

« المبذر »

طلبت ملكة ابريطانيا قبل سنوات من الوزير الأول في حكومتها، تخصيص ميزانية لها من أجل تجديد « يختها »(مركب سياحي)، فما كان من دافيد كامرون إلا أن أجابها بالجملة التالية: الوقت لا يسمح بذلك فابريطانيا تعيش حالة تقشف.

– استيقظ الاسبان قبل سنوات على وقع « فضيحة مدوية » مصدرها ملك البلاد. هذا « السفيه » و »المبذر » توجه في رحلة إلى افريقيا من أجل « صيد الفيلة » من ماله الخاص، وهو الأمر الذي لم يقبله الاسبان الذين يعيشون آنذاك في أزمة خانقة. قدم الملك توضيحا لشعبه قائلا: « لم أنفق ولا ملّيما من مالي الخاص، بل تكفل صديقي السوري بكل نفقاتي « . ومع ذلك صرخ الشعب في وجهه متهما إياه بـ »المبذر » الذي لا « يهتم للشعور النفسي لمواطنيه الذين

يعيشون حالة تقشف ». وهي التهمة الثقلية التي « زعزعت » كيان الملك ودفعته إلى الخروج للشعب باعتذار يتضن جملة واحدة: « أعتذر لقد أخطأت ولن يتكرر الأمر » (على فكرة: كانت اسبانيا تعيش أسوأ أنواع الديكتاتورية والفقر والتخلف إلى حدود سنة 1976، عندما تولي حكمها رجل حولها إلى الديمقراطية وطورها ونقلها إلى مصاف الدول المتقدمة: هذا الرجل هو خوان كارلوس الذي « استخسر » فيه شعبه رحلة نحو الخارج على نفقة شخص غير اسباني)

Abderrahim Elaalam

A propos de admin

Répondre

Votre adresse email ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont marqués d'une étoile *

*