jeudi , 23 novembre 2017
Accueil » Femmes » ان يعاقب من يوزع الورد على النساء في يومهن العالمي فهي اهانة لهن و لعيدهن
ان يعاقب من يوزع الورد على النساء في يومهن العالمي فهي اهانة لهن و لعيدهن

ان يعاقب من يوزع الورد على النساء في يومهن العالمي فهي اهانة لهن و لعيدهن

أقدمت وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي ، على معاقبة عبد العزيز احنيني، الأستاذ بثانوية الحسن الثاني بميدلت، ب »الإقصاء المؤقت مع الحرمان من كل أجرة باستثناء التعويضات العائلية لمدة 75 يوما »، وذلك بسبب توزيعه الورود على الأستاذات في اليوم العالمي للمرأة.

وأفاد موقع جماعة العدل والإحسان، ان الوزارة اعتبرت الأستاذ احنيني « في حالة إقصاء مؤقت عن العمل » ابتداء من تاريخ توصله بهذا « التبليغ » والتوقيع عليه، مؤكدة على ضرورة استئنافه للعمل « مباشرة بعد انتهاء مدة العقوبة التأديبية ».

وكشف موقع الجماعة، أن الأستاذ الموقوف عضو بجماعة العدل والإحسان.
وأضاف أنه في مذكرة دفاعه أمام المجلس التأديبي الذي عقد في 27 أبريل 2016، اجاب الأستاذ الموقوف عما ورد في مراسلة مدير الثانوية أن « الواقعة » كانت « على مرأى ومسمع من جميع العاملين يومها حيث وزعت الورود على الأستاذات داحل قاعة الأساتذة خلال فترة الاستراحة المسائية ليوم 8 مارس وكان التصفيق من طرف الأساتذة مما يعني أن المبادرة لقيت استحسانا لدى الجميع بما في ذلك السيد المدير نفسه »، مضيفا أن المدير نفسه « وزع شواهد تقديرية للأستاذات »”.

ويشار ان هناك « حملة إعفاءات في صفوف أطر العدل والإحسان »، والتي دشنتها الدولة في العام الماضي في عدد من الوزارات وخاصة وزارتي التربية الوطنية ووزارة الفلاحة وطالت أزيد من 150 إطارا، وفق ما جاء في موقع الجماعة
« موقع لكم »

A propos de admin

Répondre

Votre adresse email ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont marqués d'une étoile *

*