حصري..أول خروج إعلامي للشهود لي سمعو صوت الأب لي قالو دفنوه حي فمقبرة بالقنيطرة.

شهدت مدينة القنيطرة واقعة صادمة خاصة بادعاء أشخاص دفن مسن حي بمقبرة بالقنيطرة.
هل فعلا الرجل حي في قبره فمقبرة فالقنيطرة ، ولماذا عائلته ترفض فتح القبر مع أن الساكنة تؤكد أنه لا زال على قيد الحياة والأغرب تأخر السلطات
يا لطيف الطف بنا
قربلة الآن بمقبرة « الرضوان » بالقنيطرة بعدما زعمت أسرة أنها سمعت صوت والدها الذي دفنته منذ أربعة أيام أثناء زيارتها اليوم لقبره للترحم عليه….والسلطات تهرع إلى عين المكان لكشف ملابسات الموضوع..