vendredi , 20 juillet 2018
Accueil » opinion » حليب العجل! بين المقاطعة والإضراب
حليب العجل! بين المقاطعة والإضراب

حليب العجل! بين المقاطعة والإضراب

– عندما يقوم العمال بالإضراب تبكي الحكومة على مصالح الشعب، وعندما يقوم الشعب بالمقاطعة تبكى الحكومة على مصالح العمال، وعندما لا يكون لا إضراب ولا مقاطعة تضحك هي القهقهة على الشعب والعمال.

– الإضراب هو مقاطعة العمال لﻹنتاج، والمقاطعة هي إضراب الشعب عن المنتوج. ولو تزامن الإضراب والمقاطعة في وقت واحد وبإرادة مستقلة لضرب عجل المال في العمق والصميم، لذلك تجتهد الحكومة في شيطنتهما والتخفيف من وقعهما.

– وإزاء ذلك تجتهد #حكومة_العجل لتنزيل القانون التنظيمي للإضراب بدعوى أن الشعب يتضرر بإضرابات العمال، وتريد أن تجرم الدعوة إلى المقاطعة بذريعة أن العمال يتضررون بمقاطعة الشعب. وهي لا يهمها لا شعب ولا عمال لأنهم في قرارتها كَمٌّ مُهمَل من المداويخ والقطيع والجوعى الذين يحتاج، عجل المال، لأيديهم لتشتغل ولأفواههم لتأكل.

– ما يهمها حقا وصدقا هم الجوعى الحقيقيون للمال والمداويخ الحقيقيون في الانسانية والقطيع الحقيقيون من عجول المال والذهب … ولذلك هي تلعب دور النقابات الفئوية التي تعبر عن استعدادها الصبياني لمقاطعة الشعب والإضراب عن سيادته والإضرار بحقوقه فقط ليرضى عنهم العجل فيسقيهم من لبنه الملوث الفاسد.

…. وهذا هو تعريفهم للإصلاح من داخل العجل بين فرث الشعب ودم العمال، فلا بارك الله في هذا الإصلاح ولا في أهله من مجانين الدين والسياسة.


رشيد بوصيري

#خليه_يريب
#أحبك_ياشعب

A propos de admin

Répondre

Votre adresse email ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont marqués d'une étoile *

*