vendredi , 20 juillet 2018
Accueil » Femmes » راه مايدوم غير المعقول
راه مايدوم غير المعقول
Mayssa Salama Ennaji مايسة سلامة الناجي

راه مايدوم غير المعقول

أخنوش خرج علينا انت ومازوطك من الحكومة ومجلس الشعب، وستكتشف أن حملة المقاطعة هاته لم تعد مسيسة إنما تجارية محضة! ـ مايسة سلامة الناجي

المقاطعون ولذكائهم فضلوا عدم مقاطعة المحروقات بجميع ماركاتها، والحليب بجميع ماركاته، والماء بجميع علاماته التجارية، حتى لا يتم ضرب الاقتصاد الوطني، لأننا لسنا خونة الوطن! فهمتوني ولا لا؟ فحملتنا هذه لم تضرب الاقتصاد الوطني لأننا لازلنا نستهلك نفس الكمية من كل تلك المنتجات، فقط غيرنا الماركات. واستهدفنا ماركة واحدة من كل منتج، أقوى ماركة في السوق، بمقاطعتها حتى تخفض السعر وكما نقول بالدارجة: « تطيّح السوق »، فتضطر باقي العلامات التجارية لفعل المثل.

واخترنا ماركة أخنوش لأنها أقوى / أشهر ماركة مغربية في المحروقات. فخرج علينا أخنوش بدور الضحية يدعي أنها حملة سياسية أطلقها البوجادة للي ذراعه. والحل بسيط جدا يا أخنوش. عندك حاجة من الجوج:

1 ـ إما أنك تمشي تقابل سلعتك وحوانتك وتبتعد عن السياسة، حتى لا تدعي بأنها حملة مسيسة كلما خرج الفلاحون والشغيلة يطالبونك كإقطاعي بظروف عمل كريمة وتأمين صحي وتقاعد، وحتى لا تدعي بأنها حملة مسيسة كلما خرج المستهلكون يطالبونك كباترون شركة بمنتجات بجودة وسعر أقل.

2 ـ وإما أطلق تلك الشركات وبعها لمستثمر آخر، كما فعل مولاي حفيظ العلمي بتمرير شركة سهام لابنه قالك حتى لا تتضارب مصالحه كمقاول مع سلطته في الوزارة زمعاكينات.. وتعال إلى جانب الطبقة المسحوقة من المفقرين والموظفين ناضل معنا ولأجل حقوقنا من داخل المؤسسات ضد الباترونا وأرباب الشركات، فالمؤسسات وجدت لتمثيل الشعب لا للحفاظ على مصالح الأثرياء.

أما أنك تخلط المال والسلطة:
ـ حين يتعامل معك الشعب كرجل استثمار ويقاطع منتجاتك تلعب دور السياسي الضحية الذي يخوض ضدك البوجادة حملة سياسية.
ـ وإن تعامل معك الإعلام كرجل سياسة وانتقدك تلعب دور المستثمر وتقطع عنه إشهاراتك وإعلاناتك. فراه هادشي بزاف وماشي معقول.

نحن قاطعنا منتج رجل استثمار وليس ذنبنا إن كان هو نفسه يطمع في رئاسة الحكومة! الذنب ذنبك أنت الذي خلطت التجارة بالحزب وحشرت مصالح مازوطك في صراعك الانتخابي! اختر المازوط واخرج أنت ومازوطك من مؤسساتنا، أو اختر أصوات ومصالح الشعب.

وإن كنت تنوي شراء أصوات الشعب بالمازوط… فلن تطول مدة حظوتك كثيرا، سول إلياس العماري! راه مايدوم غير المعقول!

A propos de admin

Répondre

Votre adresse email ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont marqués d'une étoile *

*