mardi , 11 décembre 2018
Accueil » Culture » سنة الله‎
سنة الله‎

سنة الله‎

كتاب « سنة الله » كتب منذ ما يقرب من عشرين سنة ولم يُقدر له أن يُنشر وقتها لظروف يعلمها الجميع. وهاهو اليوم يصدر في هيئته الأولى رغم ما جد من أمور وتغير من معطيات. فهو يعالج ثوابت باقية ببقاء سنة الله في الأنفس وفي الآفاق.ولعل أهم متغير فيما كتب كان على الساحة الأفغانية، أفغانستان الفتنة والعبرة. فصفحات الكتاب في هذا الموضوع تمثل صورة لعطف المسلمين في ذلك الوقت، قضية كبرى كانت وعداً فصارت كمداً. بل إن ما وقع ويقع ليثبت « سنة الله »، فهذا المقياس يعطينا صورة لمعرفة هزيمة المسلمين وانحطاطهم. وما انحدار الجهاد الأفغاني إلى دركات التناحر القبلي -وما تبع كل ذلك- إلا لمحة بئيسة من هذا الانحطاط وهذه الهزيمة. نسأل الله أن يتداركنا بلطفه.

سنة الله

الناشر: –

الطبعة: 1

سنة: 2005

سنة الطبعة الأولى: 2005

عدد الطبعات: 1

تاريخ بداية التأليف: الموافق لـ:

تاريخ الانتهاء من التأليف: 8 شوال 1408 الموافق لـ: 25/05/1988

هذه سنة الله في التاريخ، ولن تجد لسنة الله تبديلا. مهما كانت الوسائل المتاحة في العصر فإن حركية التاريخ لا تتغير لثبات الفطرة الإنسانية المغروزة في النفوس، وثبات الحاجات الاقتصادية للإنسان، وثبات الدوافع الاجتماعية والسياسية والاستكبارية التي تجمع الفئات العرقية والقبلية والحزبية المصلحية أو المبدئية في تكتلات.

التصور الدهري للتاريخ يمثل الأحداث نهرا جاريا بالحضارات يصب في بحر العدم. يقولون: “ما هي إلا حياتنا الدنيا نموت ونحيا وما يهلكنا إلا الدهر” (سورة الجاثية، 24). لا معنى للإنسان ولا إله ولا رادع إلا توازن القوى وحساب الاستراتيجية. والتحليل المادي الجدلي يصور التاريخ سلسلة من التطورات تمسك كل حلقة بالتي قبلها وتتولد منها وتتناقض معها وتتجاوزها. صراع الطبقات وبروز الثورات بعد نشوء نواتها في رحم المجتمع العتيق. تقدم الماركسية عن التاريخ، كما تقدم التطورية الأخرى الداروينية عن الإنسان، صورة وجود عبث صراعي لا قيمة فيه للإنسان فوق قيمة حيويته وصلاحيته للبقاء من بين أجناس الحيوان المتصارعة في البيئة، ولا قيمة فيه للفرد وسط المجموع القطيعي، ولا بعث إلا انبعاث الطبقة القوية المحررة، ولا نشور إلا امتداد الثورة الطبقية لتعم العالم، ولا جنة إلا المجتمع اللاطبقي، ولا نار إلا هيمنة الامبريالية وبقاء العدو الطبقي

Application par ici :

A propos de admin

Répondre

Votre adresse email ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont marqués d'une étoile *

*