samedi , 17 février 2018
Accueil » Femmes » لماذا اهاجم عنان ؟
لماذا اهاجم عنان ؟

لماذا اهاجم عنان ؟

بل واحرص على مهاجمته ؟

لأن هذه قناعاتي وأنا لن اخالف قناعاتي

فعنان وشاويش الانقلاب كلاهما عساكر

وكلاهما عدو

في منتصف 2015 كتبت مقالاً كتبت فيه تحليلاً لم يسبقني إليه أحد

ملخصه أن مرحلة شاويش الانقلاب ربما تكون مؤقتة بهدف كسر هياكل الاخوان وتركيع الشعب

ثم يأتي مخلص ما جرى اعداده

ومنذ أيام كتبت تحليلاً قلتُ فيه ان احتمالات فوز عنان تتساوى مع احتمالات بقاء شاويش الانقلاب

فلماذا اهاجم عنان وبهذه الضراوة ؟

لأنني أولاً لن أخون الرجل الذي اعطيته صوتي

والدفاع عنه هو دفاع عن حقي وأنا الوحيدة التي تملك التنازل عن حقها وأنا لا انوي ان شاء الله التنازل عن حقي

(ويشاركني في هذا ملايين)

ولأنني مثل ملايين غيري, لستُ ممن يحدد لهم جهاز مخابرات ما خياراتهم في الحياة ثم يفرضها عليهم بألعاب ما

من يرض بهذا فهو حر ولكن لا يفرضن هذا عليّ

لأنني لن احدث الناس عن العسكر وضرورة تفكيك #الجيش_المصرائيلي ثم ادعم عسكري من داخل الانقلاب

(لن اناقض نفسي)

ثم وان كان عنان حاصلاً على الضوء الأخضر, فلماذا يريد هؤلاء الراكعون توقيعاً شعبياً ويدعون الناس لدعم عنان ؟

(الاجابة بسيطة : لأن أمر هؤلاء ليس بيدهم .. هؤلاء مسيرون سواء كانوا اسلاميون او ليبراليون)

أنا ببساطة أريد ان احتفظ باحترامي لنفسي (مثلي مثل ملايين غيري)

أريد أن احتفظ بالقدرة والمصداقية على مهاجمة العسكري عنان (ان نجح وهذا احتمال يصل إلى 50% حتى لا يبني البعض آمالاً على هذا)

أريد ان شاء الله أن أكون قادرة على توجيه قلمي إلى عنان والعسكر بنفس القوة والضراوة كما أفعل الآن في الوقت الذي يقف فيه ذلك الاسلامي يتعرى من ثيابه قطعة قطعة أمام عنان واصفاً إياه بالرئيس !!

أريد أن ينفضح هؤلاء الذين ادركوا منذ فترة أن #رابعة كانت صدمة لتليين ارادة الشعب للقبول بالبديل

أريد أن ينكشف هؤلاء الولايا الذين ملأوا الدنيا صراخا عن حق الشعوب بينما هم رهن احسانات الكفيل يوجههم حيثما يشاء ويغير مواقفهم بقطع من العملة !

أريد أن تنفضح حقيقة أدوار الجميع الذين تآمروا على الرئيس مرسي وعلى دماء الآلاف التي سالت والذين تعاملوا مع الغضب الشعبي بعد الانقلاب وبعد مجزرة رابعة كما يتعامل المصارع مع الثور في حلبة مصارعة

(طبعا أنا لا اجزم بنجاح عنان من عدمه .. الاحتمال كما قلت هو 50% فقط حتى الآن وربما يزيد أو يقل حسب الأحداث)

أريد أن تظل تلك التيارات المسماة بالليبرالية وجماعات الوطنية وغيرها مكشوفة مفضوحة أمام الجميع

أريد أن ينفضح الاسلاميون العيرة شديدو العلمانية الذين يفرطون في الدين وفي الدماء والأعراض

أريد أن يبقى ذلك الاسلامي الدعيّ مكشوفاً مفضوحاً متعرياً وألا يُقدم كمناضل بل يظل ظاهراً أمام الناس على حقيقته كـ (مصطفى بكري) ولكن بلحية وهو يخلع ملابسه أمام عنان ويمسح بلسانه حذاء الجيش المصرائيلي (هو وعينته بالطبع)

#آيات_عرابي

#معركة_الوعي

A propos de admin

Répondre

Votre adresse email ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont marqués d'une étoile *

*