mercredi , 14 novembre 2018
Accueil » opinion » هل أخطأ الإخوان حين حرصوا على » سلميتنا أقوى من الرصاص »؟ (Driss Bougrin Amrani)
هل أخطأ الإخوان حين حرصوا على » سلميتنا أقوى من الرصاص »؟   (Driss Bougrin Amrani)

هل أخطأ الإخوان حين حرصوا على » سلميتنا أقوى من الرصاص »؟ (Driss Bougrin Amrani)

هل أخطأ الإخوان حين حرصوا على » سلميتنا أقوى من الرصاص »؟

أولا: القيادة والزعامة درجات، أعلاها قيادة النبي ثم الولي.

ثانيا: من القادة من يضع في حسبانه مصير أمته وبلده وشعبه، ومنهم من لا يستطيع الاهتمام إلا بحزبه وجماعته وفصيله، ومنهم طفيلي لا تهمه إلا رقبته…

ثالثا: البعض يستهجن أو يقلل من قيمة شعار الإخوان المسلمين في مصر  » سلميتنا أقوى من الرصاص » وهو يرى كيف يتفنن الصهاينة العرب واليهود في التنكيل بهم بأبشع الوسائل للنيل من صمودهم الأسطوري وإرغامهم على ما يعرض عليهم من مساومات وطنة وإقليمية ودولية …

رابعا: الحقيقة أن الإخوان المسلمين مخيرون في هذه الفترة التاريخية الدقيقة فقط بين شرين وإباذتين ومذبحتين:
إما مذبحة منحصرة في الجماعة والمتعاطفين معها وبعض الأحرار، وهي منحصرة على كل حال رغم قساوتها وفداحتها…
وإما مذبحة عامة تشمل كل العباد والبلاد وغزة أيضا ولا يعلم شرها وفداحتها وطول مداها إلا الله…
والنتيجة معروفة، وسوريا شاهدة وشهيدة، والجزائر من قبل البرهان…

وما اختار الإخوان تحمل الإبادة في جماعتهم إلا لأنهم، أولا، يعلمون النتائج ويدركون المآلات جيدا، وثانيا لكونهم يعلمون باليقين والتجربة، ولما أعطاهم الله من قوة ونور وصبر وتحمل، أن صمودهم سيهزم الجلاد كما هزم في كل البلدان التي حكمها العسكر وليست تركيا آخر نموذج ولا الشيلي ولا جنوب إفريقيا ولا حتى شرق أوروبا…

القاعدة العامة: مهما عسعس الظلام وامتد فإن لحظة قبسة من نور تبدده كأنه لم يكن، وهذا بالضبط ما سيكون، عجل الله بالفتح والفرج.

Driss Bougrin Amrani

A propos de admin

Répondre

Votre adresse email ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont marqués d'une étoile *

*