jeudi , 23 novembre 2017
Accueil » Maroc » هَكذا اقتنع بوفال باختيار تمثيل الأسُود على حساب الدّيكة
هَكذا اقتنع بوفال باختيار تمثيل الأسُود على حساب الدّيكة

هَكذا اقتنع بوفال باختيار تمثيل الأسُود على حساب الدّيكة

في الوقت الذي كانت فيه مسؤولو الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، يستعدون لرفع أيديهم من ملف سفيان بوفال والتوقف الركض وراء إقناعه بتمثيل المنتخب المغربي، فاجأ نجم نادي ليل الفرنسي، هيرفي رونار، الأحد الماضي، عندما هاتفه وأخبره بأنه قرر حمل قميص « الأسود » وأنه تخلى بالمقابل عن فكرة انتظار دعوة لتمثيل المنتخب الفرنسي، قد تأتي وقد لا تأتي.

وفي هذا الصدد، كشفت مجلة « فرانس فوتبول » الفرنسية، عن مجموعة من التفاصيل التي غيرت طريقة تفكير بوفال وجعلته يستقر على اختيار تمثيل المنتخب المغربي، حيث أوردت في تقرير لها أن مباشرةً بعد إنهاء مهمة بادو الزاكي على رأس الإدارة الفنية لـ »الأسود »، تنقل مصطفى حجي إلى ليل لملاقاة بوفال، إذ قال نجم « أسود 98 » لذات الصحيفة « التقيته باعتباري أخ كبير دون أن أمارس عليه أية ضغوطات، تحدثنا، وقدمت له تصوري، وبدا لي حينها أنه لم يحسم بشكل نهائي في وجهته، بعدها جاءت مسألة تعيين رونار، هو يعرفه جيداً، وأظن ذلك كان بمثابة النقطة التي حفزت بوفال للحسم في قراره لصالح المغرب ».

وأضاف نفس المصدر أن بوفال قد اتصل الأحد الماضي برونار، وأخبره بأنه قد حسم في اختياره للبلد الذي سيمثله، وأنه قرر حمل قميص « الأسود »، مردفاً أن مصادر مقربة من هذا الملف قد أسرت للصحيفة عن سر التطور المهم الذي حصل في موقف بوفال، قائلةً « هو اختيار القلب، سفيان ناقش الأمر مع عائلته والمقربين منه قبل أن يحسم اختياره.. وتعيين رونار على رأس الإدارة المفنية للمنتخب المغربي كان حاسماً في قراره ».

وزادت مصادر « فرانس فوتبول » أن بوفال قد اطلع على المشروع الرياضي الذي يتبناه المنتخب المغربي، الذي يضم في صفوفه مجموعة المواهب القادرة على الذهاب بالأسود بعيداً، مردفةً « في ما يخص قميص الديكة..؟ سفيان كان متيقناً من أنه إذا انتظر إلى حين توقيعه لفريق كبير، فمسؤلو المنتخب الفرنسي كانوا ليأتوا إليه بسهولة، لكن في لحظة، بوفال اعتبر أن الخيار الأنسب هو تمثيل المنتخب المغربي ».

A propos de admin

Un commentaire

Répondre

Votre adresse email ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont marqués d'une étoile *

*