وكالة رويترز تختار هذه الصورة ضمن أبرز صور 2021.

وكالة رويترز تختار هذه الصورة ضمن أبرز صور 2021.
فعلا إنها صورة تلخص وضعا بكامله، وتختصر مشهدا باتساعه وتنوعه، وترسم ألما بعمق جروحه، وتنطق باسم ملايين الشباب المقهور المعطل المفقر المرتعب من المستقبل المنظور.
فما الذي حركته الصورة في عقل وإرادة وقرار السلطة؟
هل من بديل؟ هل من أمل؟ هل من أَمْنٍ من خوف وجوع؟

واحدة من بين مجموعة صور

لكنّ وكالة رويترز لم تختر صورة الصبيّ المغربيّ المهاجر كأفضل صورة للعام 2021.

فلقد نشرت الوكالة في 29 تشرين الثاني/نوفمبر 2021 مجموعة ضمّت 97 صورة بعنوان صور العام 2021.

وتحمل صورة الصبيّ المغربي الرقم عشرة من أصل 97 مرفقة بتعليق جاء فيه « صبي مغربي يبكي وهو يسبح مستخدماً عبوات لتبقيه عائماً بالقرب من الحدود الإسبانيّة المغربيّة في سبتة في 19 أيار/مايو 2021… »

وكانت هذه الصورة قد حصدت اهتماماً كبيراً في أيار/مايو 2021 في وقت شهد فيه جيب سبتة الإسبانيّ تدفّقاً غير مسبوق لآلاف الهاجرين وغالبيتهم من المغاربة وصفته المفوضة الأوروبية للشؤون الداخلية إيلفا جوهانسون آنذاك بالأمر « المقلق ».