mardi , 25 septembre 2018
Accueil » economie » گوت أ گوت .. وما يزال الخير أمام
گوت أ گوت .. وما يزال الخير أمام
حسن بناجح

گوت أ گوت .. وما يزال الخير أمام

لما خرج تجار الهزيمة سنة 2011 ليبثوا اليأس من كون الحراك لم يحقق نتائجه، كنا ننبه إلى عدم الانزلاق إلى تقييم حركة المجتمع العميقة بالنتائج المباشرة التي حددها البعض، وما هي بنتائج، إنما هي في جوهرها كوابح نصبت لتقزيم مساحة الفعل المجتمعي، والحد من أفق النظرة الشعبية، واختصار الأهداف في مكاسب صغيرة لن يتجاوز مفعولها إنقاص حصاة من جبل متراكم، كل ذلك بهدف امتصاص المفعول العميق لحركة الشعب التي تبني عقليات ونفسيات وضوابط وآليات جديدة لتعديل موازين القوى بين الاستبداد وإرادة الشعب.

اليوم يتضح بالملموس أن ما زرعه الشعب سنة 2011 وسقاه على مهل (گوت أ گوت ) خلال سبع سنوات أرادها الاستبداد وحواريوه عجافا فكانت صيبا مدرارا وها هي تؤتي أكلها وثمارها، والخير أمام.

هل هناك من لم يدرك بعد معنى كسر حاجز الخوف وسلطة الإرادة الشعبية وما يمكن أن ينتج عنهما إذا ما تجذرا؟
اللهم زد وبارك وأنعم.

A propos de admin

Répondre

Votre adresse email ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont marqués d'une étoile *

*