« le maroc est beau  » (نجم هذا الأسبوع بدون منازع (محمد ألمكي.

الكل يتحدث اليوم عن محمد ألمكي، وهو شاب من قرية وسط جبال إقليم تنغير، ظهر في فيديو مع سائحتان فرنسيتان بعفوية وجود وكرم أبناء المغرب العميق، استطاع أن يكسب قلوب الآلاف، بل الملايين الذين تابعو الريبورتاج في أوروبا والمغرب.. شاب فقير، غني بالقناعة وبالقيّم الإنسانية، وابتسامته العريضة هزمت قساوة الحياة هناك وسط جبال الأطلس.
هذا الفيديو بمثابة إعلان مجاني عالمي للترويج السياحي، ومن المؤكد أن الملايين الذين سيشاهدونه، سيتوافدون على المغرب بحثا عن محمد وأمثاله كثر، يسكنون الجبال بعيدا عن ضجيج المدن وصخبها.
محمد رغم ظروف الحياة الصعبة، قال للسائحتين الفرنسيتين: « le maroc est beau المغرب جميل ».
 لنكرّم محمد، لأنه يستحق أن يكون نجم هذا الأسبوع بدون منازع.
le Maroc est beau mohamed نحن لا نبيع الخبز محمد المكي
لمغرب العميق – قصة محمد و السائحتين الفرنسيتين
رجل الأسبوع بامتياز.. محمد المكي يشو رجل من سكان الجبال في المغرب العميق (إقليم تنغير) محمد الذي لم يكن يتوقع أن تنتشر صوره وصوته على نطاق واسع حتى خارج المغرب بعد عفويته المعهودة في القبائل الأمازيغية الكريمة والبسيطة مع سائحتين أجنبيتين (إحداهما صانعة محتوى في الأنترنيت دون علمه مسبقا بذلك) التقاهما صدفة في طريق جبلية وعرة (قدم )نموذج الرجل الجبلي المغربي البسيط العفوي المؤتمن الجانب برغم كل الظروف الصعبة والقاسية. وبخبزة واحدة خلق الحدث! سلوك قد يبدو بسيطا إلا أنه مليء بالرسائل الإنسانية النبيلة التي يتحلى بها الشعب المغربي المضياف.
انتشر الفيديو بشكل كبير خاصة في الخارج وترجم بسرعة لبعض اللغات ليكون إشهارا نوعيا ومجانيا للسياحة الجبلية في المغرب. في نفس الوقت يكشف عن قساوة العيش لدى فئة من ساكنة الجبال.