jeudi , 25 avril 2019
Accueil » Culture » الزمن السياسي والزمن التربوي:
الزمن السياسي والزمن التربوي:

الزمن السياسي والزمن التربوي:

وجه الرئيس الفرنسي أمس من داخل فصل دراسي كلمة لعموم التلاميذ في مختلف المستويات بمناسبة الدخول المدرسي الجديد… تمنى لهم موسما دراسيا جيدا ورحب وشجع ثم عرض محورين من مخططه التربوي الذي خاض به حملته الانتخابية الرئاسية، والذين بدأ بتنزيلهما خلال أول دخول مدرسي بعد تقلد منصبه السياسي على رأس الجمهورية.

منظومة التعليم في فرنسا تعاني مشاكل كبيرة ظهرت جليا في النقاش العمومي الحاد الذي واكب هذا الدخول المدرسي، لذلك فإنها ليست النموذج الذي يُضرب به المثال. لكن الأساسي في كلمة الرئيس الفرنسي هو هذه المسؤولية السياسية الواضحة على قطاع التعليم، وهذا الربط بين البرنامج الانتخابي والمواكبة ثم ترقب زمن المحاسبة، فقد أنهى كلمته بأنه يطمح لتطور نوعي في قطاع التعليم الفرنسي خلال الخمس سنوات القادمة في إشارة واضحة لزمن ولايته.

الحال في المغرب غير، محاولات لإقناع المغاربة أن الزمن التربوي لا ينسجم مع الزمن السياسي وتهجير التعليم بعيدا عن الحكومات بتعيين وزراء القصر على رأس الوزارة الوصية (وكأن القصر يشتغل خارج الزمن السياسي) الذين لا يخضعون لا للمحاسبة ولا لتحديد المسؤولية… والنتيجة ما نعيش.
#قطاع_التعليم

Mounir Jouri

A propos de admin

Répondre

Votre adresse email ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont marqués d'une étoile *

*